السبت 22 يونيو 2024

ابن عمو

انت في الصفحة 1 من 8 صفحات

موقع أيام نيوز

_ابن عمو بتاع الكتب بيعاكسني يا بابا
_يا خبر قالك اي 
_قالي بنبونايه ملبسايه حلوه من كل الزوايا
_يا خبر تعالي معايا نشكي ل باباه
مسك إيدي وروحنا للمحل عند عمو
_جرا اي يا ابو زين ابنك هيفضل يعاكس بنتي كدا في الرايحه والجايه
_بنتك اللي حلوه نعمل اي بقا
_ااه واحنا هنجيبو من بره ما ابن الوز عوام
_بظبط كدا يا ابو الحلوه
قالها وبص ليا وابتسم اتكسفت استخبيت ورا بابا
_اهو زين جيه اهو.. تعالى يالي جايبلنا الكلام
_اي يا بابا انا عملت اي
_سلم على عمك ابو حور الاول
_ازيك يا عمو
_كويس يا زين.. بس زعلان منك ينفع تعاكس حور بنتي 
_معاكستهاش انا بس متعود لما يكون في حاجه حلوه اقولها انها حلوه
خرجت من ورا بابا وانا مبتسمه ببرأه
_يعني انا حلوه
_طبعآ حلوه اوي كمان
_زاي سندريلا
_احلى من ١٠٠ سندريلا
_خلاص سيبو يا بابا
ضحك بابا هو وعمو على كلامي انا وزين
_اهو قالتلك سيبو يا بابا يعني سماح المره دي
_خلاص نعديها المره دي
_وراك حاجه انهارده

_لاء ليه
_اي رايك تيجي نتغدا سوا ام زين عامله محشي على الغدا والاكله الحلوه دي مش هتكمل غير بيكو
_خلاص عزومتك مقبوله
_هستانكم
_هنيجي
١ نوفمبر ٢٠٢٢
_انتي فين يا حور
_اهو في الموقف الميكروباص اللي انتو فيه فين بظبط
_جنب الجامع
_خلاص شفتكو جايه عليكو اهو
قولتها وقفلت معاها وروحت للمكروباص بصيت قبل ما اركب كانو تلات شباب قاعدين في الكنبه اللي ورا اتنين نايمين وواحد صاحي وصحابي قاعدين في الكنبه الي قدمهم
_قعدوني جنب الشباك يا اما مش هركب معاكو
_طفله
_خلاص يا سلمى انزلي خليها تركب جنب الشباك لا تتقمص وتركب ميكروباص تاني
نزلو الاتنين من الميكروباص وطلعت انا قعدت جنب الشباك بعدين هما طلعو قعدو جنبي كل ده كان تحت نظرات الشاب اللي ورا
_مش هتكبري بقا يا بت انتي
_لاء
_عملتي اي طيب طمنينا
_كله تحت السيطره
فضلنا قاعدين شويه لحد ما الميكروباص حمل والسواق بداء يسوق كان شويه ووصلت انا عشان انا بيتي قبل بيت صحابي سلمت عليهم ونزلت ونزل معايا الشاب اللي كان
معايا في الميكروباص
مشيت وهو ماشي ورايا كذا شارع امشي منو والاقيه ورايا خۏفت أكيد هيخفطني
اتجرات ولفيت ليه
_انت عايز اي ماشي ورايا ليه يا بادر
_افندم
_ماشي ورايا ليه
_مش ماشي وراكي أنا مروح بيتي
_من ساعت مانزلت من الميكروباص وانت ورايا بيتك ده عندنا في البيت مثلآ
_ما قولت مش ماشي وراكي اكيد صدفه
_تمام
قولتها ووقفت استنيتو يمشي هو بعدين مشيت انا
دخلت الحاره بتاعتنا وكالعادة خۏفت من الكلاب والأطفال عدوني منهم
شوفت محل عمو ابو زين مفتوح
رجعو!
من ساعت ما سافرو المحل متفتحش اكيد رجعو
جريت عليه
_عمو يا عمو انتو جيتو
خرج عمو من المحل
_حور صح
_ايوا انا حور وحشتني اوي يا عمو
_كبرتي يا عفريته وانتي كمان وحشتيني اوي
_ده بابا هيفرح اوي لما يعرف انكم رجعتو هروح اقولو ولا اقولك تعالى معايا
_عارف عارف من الصبح وفطرنا سوا وشربنا الشاي ومامتك وام زين نزلو السوق وبيحضروا الغدا ولسه فاتح انا وابوكي المحل
_يااه يعني انا اخر من يعلم
_بظبط كدا
_مش مهم المهم انكم رجعتو نورتو المنطقه كلها
قولتها وانا بدور ب عيني عليه مش شايفاه ليه مجاش معاهم ولا اي
عايزه اشوفو شكله بقا عامل ازاي
اكيد اتغير ياترى لسه بيعاكس بنات والله اقتله..
_اللي بتدوري عليه زمانو جاي يا حور
_انا.. انا مش بدور على حد انا هطلع بقا سلام
قولتها ولقيت الشاب اللي كان معايا في الميكروباص داخل المحل
_اما انت شخص بجح صحيح جاي ورايا لحد هنا يا قليل الادب
_انتي تعبانه في دماغك انتي اللي بتعملي اي هنا وهمشي وراكي ليه يعني من سواد عيونك مين دي يا بابا تعرفها
_بابا !!
_يظهر انكم شفتو بعض وحصل سوء تفاهم
_ده زين يا عمو
_بظبط
_وانتي تعرفيني منين مين دي
_دي سندريلا بتاعتك ياخويا
_حور!!
_بظبط
_وهو البنات لما بتكبر لسانها بيطول وبتبقا قليلت الادب 
_انا قليلت الادب اهو انت
_خلاص بقا انتو هتتخانقوا قدامي
_عن اذنك يا عمو
قولتها وطلعت البيت كانت مامته عندنا سلمت عليها وغيرت هدومي ووقفت اعمل معاهم الاكل شويه وخلصنا واتجمعنا كلنا على الغدا
قاعدين بناكل وبنهزر بيتكلمو على ايام زمان وانا ساكته باكل في صمت
بقا ده زين اللي كنت بحلم انه يرجع القاهره عشان تبتدي قصة حبنا عملت الف سيناريو ل لقائنا بعد الفراق ده في الاخر يكون ده إلقاء ده حتى مقاليش
 

انت في الصفحة 1 من 8 صفحات