السبت 22 يونيو 2024

روايه كامله بقلم سميه عامر

انت في الصفحة 1 من 8 صفحات

موقع أيام نيوز

يلا قومي كل ده نوم لازم ننضف القصر الباشا وولاده الاتنين هيرجعوا من السفر 
وعد سيبيني انام يا ماما انا زهقت هنفضل لحد امتى نخدمهم ما يرجعوا ولا ميرجعو..
بتقوم فجأة من النوم وتفتكر وهي عندها 15 سنه لما اابن الباشا الصغير باسها وقالها انا بحبك 
وعد ماما ماما ابنه امجد جاي 
امها ايوه امجد و أسر يلا يلا يا بنتي مش هعمل كل حاجه لوحدي 
بتفرح شويه بعدين تدخل الحمام ټعيط فات كام سنه خمس سنين يا ترى هيحبها ولا هيكون شايفها بنت الدادا 
بتقوم تلبس و تطلع تنضف مع امها القصر لحد ما تعبت 
نهله عايزة القصر بيلمع يا وعد واعملي الاكل اللي كتبتهولك في المطبخ 
وعد بس انا مبعملش اكل ماما اللي بتعمل 
نهله انتي قليله الادب 
اتعصبت وعد ورمت اللي في ايديها وخرجت في الجنينه ټعيط 
خرجت امها وراها ليه بتعملي مشاكل يا وعد كنتي قولي حاضر وانا هعمل 
وعد انتي ليه مخليانا نعيش خدامين عندهم انتي معاكي فلوس ممكن ناخد بيها بيت تاني وانا هشتغل 

امها بارتباك هنعيش لوحدنا ازاي خلينا هنا احسن 
سابتها ودخلت تجهز الحاجات 
فضلت وعد ټعيط و خرجت برا بس وقفت فجأة وصوتت لما كانت عربيه هتخبطها 
وعد انت عبيط انت مش شايف 
خرج من العربيه كان طويل و لابس بدله كأنه ألي وعيونه خضرا 
_ لو كانت العربيه جرالها حاجه كنت دفعتك تمنها 
انت انت مش محترم بتخبطني و تتكلم 
_ انتي اللي ظهرتي قدامي فجأة 
كانت لسه هترد سابها و ركب العربيه 
مسكت وعد طوبه و حدفتها على العربيه كسرتها برقت لما لقته وقف تاني وجريت بسرعة 
بعد ساعة 
رجعت القصر وهي لابسه طاقيه كانت خاېفة الكائن ده يشوفها 
دخلت على المطبخ علطول 
امها اخيرا رجعتي د ابراهيم باشا رجع هو وولاده وعمهم سراج بيه
وعد ايه باشا و بيه ده هما بشړ عادي زينا 
امجد بصوت واطي وانا بشړ برضوا 
بصت وراها وضحكت حمدالله على سلامتك يا امجد باشا 
امجد امجد باشا ايه بقى د انتي كبرتي و بقيتي قمرين اهو 
ضحكت وعد واتكسفت 
امجد انا جعان جدا شوفوا حل بقى 
ام وعد دقيقه وهحط الاكل على السفرة اتفضل انت 
غمز امجد ل وعد ومشي 
امها ابعدي عنه يا بنتي ده بتاع بنات 
وعد هو فين وانا فين 
دخلت وعد تحط الشوربه على السفره بعد امها ما حطت كل حاجه كان فاضل الشوربه بس 
أسر پغضب انتيييييي 
وعد وهي بتبرق و شهقت لا مش انا 
وقعت الشوربه عليه وجريت 
نهله ايه قله الادب دي شوفي بنتك يا سنيه ازاي تعمل كده مع ابني الكبير 
امجد وهو بيضحك كان لازم تخوفها يا أسر 
قام أسر من على السفرة وطلع على اوضته 
غير لبسه وقعد يشتغل على الاب توب من غير ما يدي الموضوع اهميه 
بعد ساعة سمع صوت بره فتح الباب شويه لقى وعد واقفة بتدي لامجد اخوه شنطته 
مسك امجد ايديها 
وعد بعدت ايديها حضرتك بتعمل ايه 
امجد ولا حاجه بشكرك 
وعد كفايه انك تشكرني كده من غير لمس 
لفت عشان تمشي امجد مسك ايديها نسيتي البوسه بتاعتنا 
ضحك أسر وقفل الباب وقال دي رخيصه فعلا كلها على بعضها خدامه 
وعد سيب ايدي لو سمحت وقتها انا كنت صغيره عندي 15 سنه ومش فاكره حاجه زي كده 
امجد بعد ما ساب ايديها طيب انتي حره 
مشيت وعد و بليل في اوضتها كانت بتفتكر كلام امجد الحلو بس فجأة جه على بالها أسر و هو ڠضبان اتعصبت ونامت 
سنيه قومي يا وعد الساعة 8 
وعد اوووف عايزة انام 
سنيه استاذ أسر عايز الفطار يا بنتي طلعيهوله عشان ميعملناش مشاكل 
وعد پخوف لا لا انا
 

انت في الصفحة 1 من 8 صفحات